رائحة الموت

شارك الكتاب مع الآخرين

رائحة الموت

بقلم: عبدالله ناصر الداوود

ذهبت إلى المستشفى, وبدأت أشم رائحة الموت تنبعث من جنباته,
كانت رائخة ينقبض لها الصدر , وتنخنق لها الأنفاس, وتصيب المرء
بالدوار..
قابلني الطبيب بلباسه الأبيض, بدا لي وكأنه حانوتي ينتظر
موت غادة كي يواريها الثرى, سألني: ماذا فعلت بشأن التقرير ؟
أخبرته برد المستشفى, ابتسم لي كأنه يؤكد فكرة الحانوتي
في ذهني.
خيل لي أنه يبتسم لهزيمتي, قررت الرد عليه, قلت: لو وجدتم
لها علة أو دواء ما فكرت في علاجها بعيدا عن هنا ...

تعليقات ( 0 )

لا يوجد تعليقات

شارك الكتاب مع الآخرين